عريضة مساندة من المثقفين التونسيين والعرب للروائي كمال الرياحي من أجل هيبة الثقافة

Diapositive1img_5107.jpg

عريضة تضامن مع الكاتب والصحفيّ التونسيّ كمال الرّياحي في ضوء ما تعرّض له من إهانةوتعنيف من قبل ممثل شركة الكوكا كولا بسبب تحرير تمثال ابن خلدون
انطلاقًا من إيماننا بحريّة المثقّف ودفاعه عن الرّموز الثقافيّة التي طالتها أيدي الرأسماليّة في مجتمعاتنا العربيّة، والتي لا تتردد في تشويه المعالم الثقافيّةوالحضاريّة وحجبها لصالح الدّعاية وخدمة الشّبكة الاستعماريّة العنكبوتيّة التي تمدّدت لتضرب كلّ قيمة ثقافيّة وأدبيّة وتكمّم أفواه كلّ من يحاول التصدّي لها،

نعلنُ هنا عن تأييدنا الكامل للكاتب التونسي كمال الرياحي واعتصامه السلميّ الذي تصدّى من خلاله لهذا الاعتداء على سيادة الثقافة وجوبه بهجمة وعنف فيما كان يطالب بإنزال لافتة إشهاريّة تحجب رؤية تمثال
ابن خلدون.
نستنكر الاعتداء الجسديّ واللفظيّ الذي بدر من ممثّل شركة « كوكا كولا »على الكاتب في حملته السلميّة الهادفة، ونؤيّد سلوك الكاتب ونهجه الواعي في مظاهرته السلميّة ونجاحه في التصدّي للشركة وإعلانها أمام رمز ثقافيّ تونسيّ وعربيّ ونطالب بمعالجة القضيّة بحزم وموضوعية من قبل الجهات الرسميّةالمسؤولة.
تقديرًا لهذا العمل، وإيمانًا منّا بأنّ ما قام به الكاتب والأديب كمال الرياحي ما هو إلا واجب فكريّ وطنيّ ثقافيّ يواجه دون هوادة كلّ محاولة تعبثُ بشكل اعتباطيّ أو منظّم برموز وقيم ومعالم ثقافيّة هي واجهة كلّ بلد يقيّم الفكرويحترم أصحابه.
بناءً على ما ذُكر نؤكّد أنّ قضيّة كمال الرياحي هي قضيّة وطنيّة بالدرجة الأولى، وقضية كل مثقف ومبدع في العالم وأي شكل من أشكال الاعتداء عليه يُعدّ اعتداءً على الفكر وحريّة التعبير . كما أننا نرفضُ وندينُ العمل الذي قامَت به الشّركة ونطالب بعدم تكرارالمشهد في أيّ ساحة تحترمُ معلمًا أو رمزًا فكريًا وتخلّدُ قيمة إنسانيّة وتنويريّة في البلاد، لأنّ ذلك يُعتبر اعتداءً على حرمة الفكر والعلم.
نؤكّد دعمنا التامّ لسلوك الكاتب التنويريّ والسّلميّ .
وتبني بيانه الذي ورد فيه التالي:

نزلت الشارع دفاعا عن صورة المثقف والمبدع والمفكر ودفاعا عن الشعب التونسي الذي هتف بأن الشارع لنا . الشارع ملك الشعب كان يقصد الشارع الجميل وعليه ان يبقى جميلا , وقد اسقط الشعب التونسي الديكتاتورية يوم 14 جانفي بمشهد جمالي ظل العالم كله منبهرا به وأسقطه بالشعر وببيت الشابي « اذا الشعب يوما اراد الحياة » لذلك لن يقبل بان ينتهك الشارع بكل هذه البشاعة الاشهارية ولن يقبل أن تمس نخبه ورموزه الفكرية وعلى كل الحكومات القادمة ان تعي ان المثقف خطا احمر وأن عليها ان تحترم الفكر والمفكرين وابن خلدون احد اهم الرموز الفكرية في العالم المنتسبة لتونس وتمثاله الذي نحته الفنان زبير التركي بطلب من الزعيم الحبيب بورقيبة تقديرا للفكر لا يجب ان يمس بسوء وعلى الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها في اعادة الشارع والساحة لتمثال العلامة وعليها ان ترعاه بالترميم والارتفاع بقاعدته وحراسته لا ان تشوهه او تسمح بشويهه او تهميشه .
وعليها ان تعلم أن من ضمن حقوق الشعب : حقه في شوارع جميلة وراقية تليق برقيه وبتضحياته.
انه احتجاج ضد القبح . وتوجه الروائي برسالة وصفها بالعاجلة إلى دولة ما بعد المؤقت والجمهورية الثانية قال فيها:
يوم 19 جانفي 2011 نزلت احتج على وضعية ابن خلدون وأنادي بتحريره لانني مؤمن بان الثورة لا تاتي لتعتقل المثقف. وقتها منعت من التصوير لان المنطقة عسكرية فهل مازلنا نرضى اليوم بعد كل هذا المسار من الانتقال الديمقراطي واجراء الانتخبات مرتين وانتقالنا من الوضع المؤقت إلى الوضع الشرعي أن يبقى رمز الثقافة معتقلا؟
رسالة إلى جيشنا الباسل والذي حمى الثورة والثوار ومازال يدافع عن الشعب من المخاطر الخارجية والداخلية وعلى رأسها الارهاب أن يفك الحصار عن العلامة ابن خلدون ويعيده إلى شعبه حرا كما كان دائما. وان تتحمل وزارة الثقافة مسؤوليتها في العناية به وحديقته وتهيئتها بما يجعلها لائقة بمفكرنا الكبير وعالم الاجتماع العالمي والمؤرخ العظيم .

ونطالبُ الجهات المسؤولة بحماية حقوقه كمواطن وككاتب وكمثقّف مهما بلغت الذرائع، إيمانًا منّا بأنّ ثمة مساحة كبيرة للمثقّف يعبّر فيها عن رأيه وعن ثقافته ومقوّماتها ويدافع عنها ضد وحشية العولمة التي تمثلها الشركات المتعددة الجنسيات
مجموعة من المثقفين الأحرار في العالم

الدّعوة للتوقيع على العريضة مفتوحة لكلّ من يرغب ويؤيّد ما جاء فيها في شبكات التواصل الاجتماعيّة.

الرجاء كتابة الاسم والمهنة او الصفة والبلد

شكري الباصومي . صحفي ثقافي
مكي هلال. اعلامي
ماجدة الظاهري. شاعرة
منير بعزيز. سينمائي
سعيف علي. كاتب
منال مبروك . سينمائية
رضا بن صالح . كاتب
سامي السنوسي . كاتب
عادل العاشق . ناشط نقابي وثقافي
منجي السليماني. باحث
سمير العبدلي. شاعر
جمال الجلاصي. شاعر ومترجم
رانية السواهي , ممثلة
ريم غنايم. كاتب ومترجمة. فلسطين
أريج الامام . باحثة في التاريخ
حسن العشي رئيس الجمعية التونسية للنهوض بالنقد السينمائي
أعضاء نادي سينما طاهر حداد
البشير موسى . شاعر وباحث
منتصر حملي . شاعر ومترجم
صالح سويسي/ كاتب وإعلامي
محرز القروي. ناقد سينمائي
سيف الضريف / ممثل
رضا تليلي/ مخرج سينمائي
سعدية بن سالم روائية
علي السعيدي. كاتب
سلوى الرّاشدي كاتبة تونسيّة
محمود قفصية – ملحق ثقافي – فنان تشكيلي – رئيس الجمعية المتوسّطية للفنون التشكيلية بالمنستيرْ
مهدي عثمان. روائي
حمزة مرزوق . صحفي
اسماء بالخوجة . محافظ تراث
ابتسام قشوري. كاتبة
سوسن العجمي. كاتبة
محمد مهدي المستوري أستاذ منشط بوزارة الثقافة
صلاح بن عياد. كاتب
خولة لحفاف أستاذة عربية تونس
ضحى طليق -صحفية
عبد القادر الدريدي . ممثل
صابر قرين – استاذ تعليم ثانوي و مدوّن
عبد الحكيم ربيعي مربّي و شاعر و رئيس صالون الربيع الثقافي
الدكتور مقـداد رحيم: أستاذ جامعي، شاعر وناقد وباحث أكاديمي- العراق.
عبير اسطنبولي . نفسانية
سنية الزواغي استاذة و رئيسة نادي سينما الطفل و الشباب بتوزر
سلوى بن رحومة . شاعرة
ثريا ميلاد. صحفية
الاسعد دخيلي مخرج
توفيق عمران / رسام كاريكاتير / تونس
مـاهـر عبـد الرحمـان – إعـلامي مستقـل
محمد بوعود . صحفي …… تضامني الكامل
حبيب السائح . روائي . الجزائر
رشدي بلقاسمي راقص و كوريغراف تونسي .
معزالعمامي / أستاذ ونقابي المنستير
حامد محضاوي/تونس/ ناشط سياسي.
سامية حاجي. كاتبة
شمس الدين عبد اللطيف : أستاذ و كاتب و رئيس جمعية
نصيرة عبد الواحد مواطنة تونسية
ايمان فنيِّش معلمه بصفاقس
وائل حاجي، مسرحي واستاذ تنشيط ثقافي.
شريف محمد الحداد – مهندس – مصري
عبد الرزاق الميساوي مدير إعدادية بزغوان، ناشط في المجتمع المدني ومهتمّ بالشأن الثقافي والأدبي

بتول العيسى . كاتبة وباحثة . الأردن

محمد سفينة ، صحفي .
فوزية ثابت كاتبة و مخرجة مسرحية
المختار كمون. اعلامي

مليكة همامي مترجمة

هشام بن زيد / كاتب
مريم بالليلي. استاذة
محمد معتصم. ناقد أدبي من المغرب
علي محمد دقو. باحث جامعي
آدم فتحي, شاعر ومترجم واعلامي
محمد الجابلي . كاتب. تونس
علاء الدين بن عبد الله، جامعي، كندا
اسماء السحباني . استاذة
زهور كرام. أديبة وأكاديمية . المغرب
ناجح جغام، مواطن تونسي، جامعي (فرنسا
عادل التليلي مصمم غرافيك
جميلة الشريف .كاتبة روائية
جهان معتوق – محامية – تونس
أمامة الزاير : شاعرة
حمدي عبيد جامعي – القيروان
وئام حميد _تقني صوت
جميل عمامي / شاعر و استاذ تنشيط ثقافي .
توفيق السلطاني نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع سوسة
نورالدين الشواطي نقابي وناشط سياسي ثقافي -سليمان نابل-….
وفاء بالطيب /فنانة تشكيلية * شاعرة * مديرة دار ثقافة
رفيق بوسنينة. فنان تشكيلي
عبد الحليم المسعودي كاتب و أستاذ جامعي
جوهر الحسين أولاد حمودة : رئيس جمعية مجاز للثقافة والفنون

نصر الدين اللواتي – رئيس تحرير نشرات أخبار
رانيه الحلبي – مذيعة – لبنان
عمارة لخوص، روائي جزائري وإيطالي
محمود طرشونة أستاذ جامعي و روائيّ.
خليل قطاطة – قاص
وحيدة بن حمادو المقراني مترجمة
زهية جويرو ،جامعية وباحثة في الحضارة العربية
هاجر صمادح , استاذة تعليم ثانوي
عبد الرحمن مزيان استاذ محاضر بجامعة محمد الطاهري بشار الجزائر
مها الجويني , كاتبة وناشطة مجتمع مدني
العادل خضر أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والفنون والإنسانيات منّوبة/جامعة منّوبة، تونس
سارة البربوشي أستاذة وباحثة جامعية
البيان
https://kamelriahi.wordpress.com/2014/12/27/بيان-من-الروائي-كمال-الرياحي-عن-تمثال/

A propos kamelriahi

KAMEL RIAHI Kamel riahi: tunisian novelist and journalist , born in 1974. He works as a cultural correspondent for prominent universal broadcasting including; newspapers, televisions and news agencies. He worked as the head of translation department at Arab Higher Institute for Translation in Algeria .In 2010, he returned to Tunisia where he joined the ministry of culture and took charge of the cultural panel in important spaces in the Tunisian’s capital. In 2007, got the “Golden Alcomar” prize to the best novel named “the scalpel” in Tunisia.In 2009 he was the only winner in “the Beirut 39” literary contest organized by high festival foundation to choose only 39 best arab novelists .One of the best five writers under the age of forty selected to participate in “the Bouker’s competition for two rounds. He issued a set of literary and monetary books such as; “Gulls memory” , “Stole my face” , “the scalpel” , “the gorilla” , “the movement of narrative fiction and it’s climate” and “thus spoke Philippe lejeune” and “the novel writing of wasiney al aaradj”.Some of his works have been translated into French,English,Italian,Hebrew and Portuguese languages.
Cet article a été publié dans Uncategorized. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s