ربيع جابر « طيور الهوليداي إن » حكايات حرب لا تنتهي

6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349 
اختار صاحب رواية « طيور الهوليداي إن » أن يموقع أحداث روايته ضمن مناخات الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1976) ليروي قصة الطوائف اللبنانية المتناحرة وحكايات التهجير التي تعرض لها المسيحيون إلى بيروت الشرقية وقصص تهجير المسلمين إلى بيروت الغربية.
 
صدّر الروائي اللبناني ربيع جابر نصه بإعلانات برقية في الصحف عن عدد من المفقودين في الحرب وأخبار عن مكافآت للذين يعثرون عليهم قبل أن تبدأ فصول الرواية بقص حكاية عائلة « آل حبيب » بالطابق الرابع من بناية أيوب أو « المبرومة »، وحبيب وبناته وفدوا على الحي والعمارة هروبا من القصف الذي أتى على بيتهم.
 
وعبر مقاطع قصيرة لا تتجاوز الصفحة يقدم ربيع جابر في كل مرة عائلة بطابق من العمارة التي يسكنها عدد كبير من العائلات هي: آل أيوب وآل عزار وآل زغلول وآل الخوري وآل العبد وآل طانيوس وآل سمعان وآل ثابت وشرارة وآل زخور وآل رزق وآل زيدان وآل صعب وآل عطية وآل هاينيكن وآل موراني وآل عازار وآل بدور وآل الحويك. ولكل عائلة قصة مع التهجير ومع الحرب.
 
وعلى امتداد  647 صفحة وعبر تقنية التناوب تروى حكايات العائلات مونتاج سينمائي يجعل الحكاية الواحدة تسرد على مقاطع متباعدة وعلى القارئ أن يعيد تركيبها.

« 
هكذا تروى القصص في رواية تريد أن تكون أرشيفا للإنسان اللبناني في الحرب فلم يحتفل النص باليومي الذي يعيشه المهجرون فقط بل عاد إلى سيرهم وحكاياتهم وذاكراتهم « 
رواية التدفق الحر
رواية جابر رواية غير خاضعة للحبكة التقليدية وخالية من البطولة الكلاسيكية كما رواية كيرواك « على الطريق » هي تدفق حر من الحكايات المتوالدة من مناخات الحرب لمجموعة العائلات التي تسكن العمارة والتي وصلتها فرارا من القصف والقتل في الجهة الأخرى من بيروت.
 
متعة هذه الرواية في « توحشها » السردي الذي يعكس توحش الحرب الأهلية ما دفع الناقد فيصل دراج إلى وصفها برواية بطلتها الحرب. غير أن لكل عائلة حكاية تؤهلها لتكون رواية مستقلة خاصة، قصة آل عازار الصيدلي التي أنجبت « سعيد عزار » المريض العقلي الذي تحول من موزع دواء إلى قاتل محترف، يقتل بدم بارد ودون تفكير بعد التحاقه بالكتائب مما أهله ليكون أحد قادتها وأثرياء بيروت، ولكن مداركه العقلية الضعيفة جعلته قاتل أهله وأبناء طائفته وهو لا يدري.
 
بينما ينهض « زغلول » زوجا عنيفا يتسلى كل يوما باضطهاد زوجته جنسيا أمام أبنائها وفي هو حالة سكر عاكسا بذلك هزيمته. وتعيش عائلة « صعب » حياة صعبة قي ظل اللجوء في بيت الأخ بالطابق الثاني فيعيش الزوجان حياة قاسية في ظل ذلك الزحام ليقدم الروائي حالة الاختراق وانتهاء الحميمي في الحرب.

هكذا تروى القصص في رواية تريد أن تكون أرشيفا للإنسان اللبناني في الحرب، فلم يحتفل النص باليومي الذي يعيشه المهجرون فقط بل عاد إلى سيرهم وحكاياتهم وذاكراتهم فتظهر مئات من الأسماء وتختفي كما في ساحة الحرب لا شيء يستقر.

« 
طيور الهوليداي إن زخم هي من الحكايا تشكل قراءتها عالما ومناخا متكاملا وهي بذلك تعيد إلى السطح مفهوم « موت الرواية »
« 

رواية تجريبية 
لم يخرج صاحب الرواية اللبنانية المرشحة للقائمة الطويلة للبوكر العربية عن خطه الذي ابتدعه لنفسه وهو محاورة التاريخ اللبناني الدامي. وإن كان موضوع الحرب الأهلية مركزيا في الرواية اللبنانية، إذ رصده جبور الدويهي ورشيد الضعيف وحنان الشيخ وغيرهم من الروائيين اللبنانيين.

في كل مرة تظهر لنا الحرب بصورة جديدة تذكر ببشاعتها وتحذر من عودتها وكأنها واقفة عند حدود لبنان منتظرة أي غفوة من حراسه لتقتحم الأرض أو هي مختفية ككائنات غير مرئية في شقوق عمارة قديمة تنتظر رصاصة طائشة لتخرج من مخابئها. وهذه الفوبيا من عودة تاريخ الدم هو ما أهل الموضوع ليكون موضوعا راهنا لمعظم الروائيين اللبنانين ومنهم صاحب رواية « تقرير ميليس ».

رواية ربيع جابر تعود بنا إلى السرديات الكبرى مثل « ألف ليلة وليلة » و »الديكامرون » و »دون كيشوت » و »عوليس »، زخم هي من الحكايا تشكل قراءتها عالما ومناخا متكاملا، وهي بذلك تعيد إلى السطح  مفهوم « موت الرواية »، وتذكر بما تنبأ لها النقاد بأن الرواية تتقدم نحو حتفها بتحللها داخل شكل جديد هو أقرب للنص المفتوح منه إلى الجنس الأدبي المضبوط.

وهذه الرواية التجريبية يمكن أن تقرأ بطريقة غير خطية، كأن تقرأ حكاية كل عائلة وحدها بتتبع أخبار الطابق الذي تسكنه ثم تعود إلى الطابق الذي يليه لتتبع أخبار عائلة أخرى وبالترتيب الذي تريده حسب الشخصية التي شدتك في المقاطع التعريفية الأولى، وهذا أسلوب جديد لم تعرفه الرواية العربية.

« 
تنفتح الرواية على التاريخ من عنوانها لترتقي إلى مستوى الوثيقة الابداعية عن فترة مظلمة وغامضة من التاريخ اللبناني القريب الذي ما زالت آثاره قائمة في قلوب وعيون اللبنانيين
« 

ملحمة شعب
لا يمكنك أن تمسك بكل شخصيات « طيور الهوليداي إن » ولا بأسمائها جيدا، ففي الحرب تتحول كل الشخصيات إما إلى ضحايا أو إلى قتلة، هي ملحمة شعب يتقاتل من أجل مجهول ويحركه مجهول أوقد نار الحرب وقتل أثناءها فجن المتحاربون.

رواية ربيع جابر هي رواية المكان بامتياز، و »الهوليداي إن » هو فندق شهير ببيروت عرف معركة كبيرة في الحرب الأهلية، ومن هنا تنفتح الرواية على التاريخ من عنوانها لترتقي إلى مستوى الوثيقة الإبداعية عن فترة مظلمة وغامضة من التاريخ اللبناني القريب الذي ما زالت آثاره قائمة في قلوب وعيون اللبنانيين.

تنتهي من الرواية، لكنك لن تتخلص من سعيد عازار الشخصية الأكثر سحرا في الرواية التي عسكت بسيكولوجيتها الخاصة جنون الحرب الأهلية، وهي الشخصية التي أبدع ربيع جابر في صياغتها.

وتبقى « طيور الهوليداي إن » طيورا كافكاوية تؤكد بهشاشة أجنحتها هشاشة لبنان مكعب البلور الجميل المهدد كل حين بالتهشم، وها هو الربيع العربي يكشف أن لبنان ليس وحيدا  في الهشاشة.

ـــــــــــــــــــ

كمال الرياحي-تونس المصدر:الجزيرة   

A propos kamelriahi

KAMEL RIAHI Kamel riahi: tunisian novelist and journalist , born in 1974. He works as a cultural correspondent for prominent universal broadcasting including; newspapers, televisions and news agencies. He worked as the head of translation department at Arab Higher Institute for Translation in Algeria .In 2010, he returned to Tunisia where he joined the ministry of culture and took charge of the cultural panel in important spaces in the Tunisian’s capital. In 2007, got the “Golden Alcomar” prize to the best novel named “the scalpel” in Tunisia.In 2009 he was the only winner in “the Beirut 39” literary contest organized by high festival foundation to choose only 39 best arab novelists .One of the best five writers under the age of forty selected to participate in “the Bouker’s competition for two rounds. He issued a set of literary and monetary books such as; “Gulls memory” , “Stole my face” , “the scalpel” , “the gorilla” , “the movement of narrative fiction and it’s climate” and “thus spoke Philippe lejeune” and “the novel writing of wasiney al aaradj”.Some of his works have been translated into French,English,Italian,Hebrew and Portuguese languages.
Cet article a été publié dans Uncategorized. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s